أرشيف الوسم: نظام حياتنا نحن وأطفالنا خلال العام الدراسي

نظام حياتنا نحن وأطفالنا خلال العام الدراسي

شبكة التغذويين العرب – أخصائية التغذية ميساء مراد


نظام حياتنا نحن وأطفالنا خلال العام الدراسي

-الحلقة الاولى-

“نام بكير و فيق بكير و شوف الصحة كيف بتصير”


هاقد بدأت المدرسة وعدنا لنظام حياتنا وانتظام مواعيد طعامنا ونومنا وأعمالنا بعد فوضى الاجازة الطويلة بكل ما تتضمن من سهر وسفر ومالذ وطاب من الاطعمة الغريبة والعجيبة.

ومن أهم وأصعب العادات التي علينا أولاً وقبل بدء المدرسة بالعودة إليها هي النوم باكراً والاستيقاظ باكراً.

وهنا علينا البدء بالنظام الجديد قبل بدء المدرسة بحوالي أسبوع ليعتاد أطفالنا النوم المبكر ليستيقظوا بنشاط وراحة وحب وحماس لنهار جديد ومدرسة وأصحاب ومعلمات ودراسة واجتهاد ووو

كيف؟؟  تعالوا معاً لنتعرف على كيفية إنجازنا معاً لهذه المهمة الصعبة وليست المستحيلة … (صعبة في اولها فقط)

  • علينا تناول العشاء باكراً أي قبل النوم بحوالي الساعة لتكون المعدة مرتاحة تماماً عند النوم (فإن كان أطفالكم يخلدون للنوم الساعة الــ 8 مساءً فعليهم تناول عشاءهم كحد أقصى عند الساعة الــــ 7 مساءً).
  • فلتكن وجبة العشاء خفيفة بحيث تكون قليلة السعرات الحرارية وقليلة السكريات والدهون أي الابتعاد تماماً عن كل ما يزعج معدة أطفالنا (كاللحوم والاجبان الدسمة والمعجنات لان ذلك بدوره سيزيد حموضة المعدة ويعيق عملية الهضم) فلابأس في تناول الاجبان والالبان قليلة الدسم والخضار والفواكه الطازجة الموسمية، فكلما كان العشاء خفيفاً كلما كان نومنا مريحاً وهادئاً…. (عشاء خفيف وليس جوع لانو النوم بمعدة فارغة ليس بمفيد ابداً).
  • اعتدنا منذ الصغر احتساء كوب من الحليب الدافئ قبل النوم وهذا مفيد جداً لما يشعرنا به من استرخاء ودفء وراحة والافضل أن يكون حليب قليل الدسم وليس خالي الدسم إن أمكن.

وإن كان أطفالنا لايرغبون في تناول الحليب او غير مستحب وحده بالنسبة لهم (فاتركوا الحليب المنكه لوجبات الصباح وابتعدوا عن كل ما يضاف للحليب من منبهات أو اضافات تسبب الارق بدلاً من الراحة…) ويمكن استبدال الحليب باللبن (الروب الزبادي) قليل الدسم قبل النوم لفوائده العديدة.

  • عودوا أطفالكم على تنظيف أسنانهم جيداً قبل الخلود للنوم ولامانع من حمام دافئ يريح الجسم والاعصاب.
  • طقوس النوم: (ستضحكون…)

نعم طقوس النوم لايمكن أن نستغني عنها لأنها تمنح أطفالنا الراحة وأجواء مناسبة للنوم مثلنا تماماً نحن الكبار… ومنها: (الاضاءة الخافتة (مصباح جميل في غرفة أولادنا)،درجة حرارة الغرفة المناسبة (25- 26 درجة)،هدوء تام في الغرفة أي لا ضوضاء سمعية ولا مرئية، .. )

  • ساعات نوم كافية بحيث تعود لاعمار أطفالنا طبعاً حيث تتراوح بين /9-11 ساعة/ ولابد من تحديد ساعة النوم وساعة الاستيقاظ والانتظام عليها في بادئ الامر وبعد ذلك ستقوم الساعة البيولوجية بدور المنبه الطبيعي.
  • وآخر الكلام: لابد لنا أن نتحمل أولادنا وخاصة في الفترة الاولى من المدرسة ليعتادوا على النوم باكراً ولنرتاح لاحقاً بانتظامهم على ذلك فلابد أن نكون هادئين حليمين ولامانع ان أحببنا من قراءة قصة قبل النوم لهم أو عودوهم على قراءة قصة قصيرة ولطيفة وهم في فراشهم … أما بالنسبة لقبلة ماقبل النوم اعتبرها من الضروريات والمسلمات مهما كبر أولادنا تبقى تشعرهم بالحب والأمان

 

دمتم بخير أنتم وعائلاتكم

كانت معكم من دبي

خبيرة التغذية ميساء مراد