أرشيف الوسم: الشهية

الشهية والجوع

الشهية والجوع

 

الشهية والجوع
الشهية والجوع

شبكة التغذويين العرب – اعداد اخصائية التغذية رشا شواورة :

 

تعتبر الشهية والجوع من اهم القضايا التي تشغل بال بعض الاشخاص خاصة ممن يتبعون حميات تخفيف الوزن ، لذا ساحاول في هذه المقالة توضيح الفروقات الرئيسية بين الجوع الحقيقي والشهية ، اسباب فتح الشهية ، ونصائح للتحكم بالشهية قدر الامكان .

اولا ساقف امام اهم الفروقات بين الشهية والجوع :

الجوع : شعور يبدأ تدريجيا لاي نوع من الطعام ويحس فيه الشخص من المعدة ، حيث ان تناول كمية قليلة منه تكون كافية لتغطية هذا الشعور والاكتفاء من الطعام المتناول .

بينما تاتي الشهية على حين غرة ، فجأة لتناول نوع معين من الطعام وخاصة الحلويات والساندويشات ، حيث يتحفز هذا الشعور بعد ملامسته لواحدة من الحواس وفي العادة يتم تناول كمية كبيرة من الطعام .

وقد يخطر ببال القارئ ما هي الاسباب الكامنة وراء فتح الشهية :

تنقسم الاسباب الى عوامل داخلية من الجسم و عوامل خارجية ، بالبداية ساتطرق للعوامل الداخلية حيث ان الجسم يقوم بافراز هرمونات معينة تتحكم بالجوع والشهية اولها هرمون اللبتين والذي يتم افرازه من الخلايا الدهنية لاعطاء الشعور بالشبع ، بينما يتم افراز هرمون الجرلين من المعدة للتعبير عن حالة الجوع . ايضا فان قلة شرب السوائل تؤثر على بعض الهرمونات في الجسم وخاصة الجرلين الذي يؤثر على الاحساس بسوائل الجسم فيحدث خلط بين الشعورين بالعطش و الجوع .

بينما تتسع رقعة العوامل الخارجية لتشمل قلة النوم ، التوتر المستمر والذي قد يقود الى ما يسمى بالاكل العاطفي حيث ان المشاعر تؤثر على الشخص ، فنجده يعاني من الفرح ، الاكتئاب او حتى الحزن يفرغه بالاكل وكما تقال باللغة الدارجة ” تفشش بالاكل ” . اضف الى ذلك فان السلوكيات التي تمارس وقت تناول الطعام تؤثر ايضا حيث ان عدم اعطاء الوقت الكافي لتناول الوجبة او حتى مضغها يعطي شعور بعدم تناول الطعام .

وفي النهاية فان الشهية من الامور الطبيعية التي تحدث في الجسم ، وما بوسعنا عمله هو محاولة السيطرة عليها قدر الامكان من خلال النصائح التالية :

• التركيز على تناول الاغذية التي تعطي حجم داخل المعدة وفي الوقت نفسه ذات سعرات حرارية قليلة وابرزها مجموعتي الخضار والفواكه خصوصا الخضار الورقية كالخس ، الجرجير ، الكوسا ….

• يفضل تناول الفاكهة كحبة بحد ذاتها والتقليل من تناولها على شكل عصائر ، حيث ان الحبة تحتوي كميات من الالياف اكثر من العصير مما يساعد في اعطاء شعور بالشبع مدة اطول .

• محاولة شرب كميات كافية من السوائل والشوربات لتجنب الشعور بالعطش او حتى حدوث خلط بينه وبين الجوع .

• ادراج البروتين والدهون بكميات معتدلة على الوجبات المختلفة سواء البروتين الحيواني كاللحوم ، الاسماك ، البيض ، الالبان والبروتين النباتي الموجود في البقوليات والحبوب كالفاصوليا ، الحمص ، الفول …. ، اما بالنسبة للدهون فيجب التركيز على الانواع المفيدة كالزيوت النباتية ، المكسرات ، الزيتون .

• تناول الشوفان فاثبتت الدراسات ان كمية الالياف الموجودة فيه تعطي شعورا بالشبع لمدة طويلة الى حد ما ، ويمكن اضافته على السلطات او الشوربات او تناوله مع الحليب او اللبن .

• تهيئة الظروف المريحة وقت تناول الوجبة ، والحرص على تناول الوجبات ببطئ مع الانتباه للمضغ الجيد والاستمتاع اثناء تناولها وتجنب تناول الطعام اثناء العمل او مشاهدة التلفاز او استخدام الانترنت لتجنب التشتت الذي قد يحدث في حال القيام بعملين او اكثر في نفس الوقت .