الروشته الغذائية الخاصة بمرضى طيف التوحد(autism spectrum disorder ASD)

شبكة التغذويين العرب – أخصائية التغذية العلاجية زين ربحي حمد

Autism- التوحد

طيف التوحد أو ما يعرف حديثاً بإضطراب طيف التوحد: (autism spectrum disorder ASD) مصطلح يقصد به مجموعة من الإضطرابات النمائية العصبية والتي تسبب عدة مشكلات في المهارات الإجتماعية والتواصلية والعاطفية وفي ظهور انماط سلوك غريبة وبالإضافة إلى محدودية في الإهتمامات لدى المصابين وتختلف اسبابه بين عوامل جينية او عوامل بيئية.

الجدير بالذكر ان أعراض التوحّد تختلف من طفل إلى آخر وبناء عليه  تختلف تصنيفاته ما بين طيف التوحد الشديد حيث تظهر فيه جميع أعراض التوحّد ويوصف الطفل بأنه صاحب قدرات عقلية منخفضة إلى آخر تظهر عليه بعض الأعراض ويشار إليه بأنه صاحب قدرات عقليه جيدةأو فوق الطبيعيةوهذا ما يعرف بطيف التوحد من النوع الخفيف، ومن أبرز هذه الأعراض والتي تبدأ بالظهور قبل سن الثالثة: الإنعزال والعجز عن التفاعل الإجتماعي. التقليد وتكرير الأفعال. الدوران. عدم إدراك الخطر، النشاط الزائد، فشل في التواصل البصري مع الآخرين، الإعتماد على الأهل في أبسط الأمور اليومية. صعوبات في التأقلم تجاه أي تغير في روتين حياتهم. حساسية عالية تجاه لمسهم أو معانقتهم.

وتشير  أحدث النظريات التي تحدثت عن أسباب هذا الإضطراب فإن المختصين يشيرون إلى العامل الوراثي، حيث يعتبر مرض طيف التوحد مرضياً نفسياً عصبياً تتداخل أسبابه في المناطق الجينية، وقد أسهمت مجموعة من الأبحاث التي أجريت على مجموعة من التوائم المتشابهة والتي تتمثل في المادة الوارثية المتوارثة من الابوين والناتجه من انقسام بويضه مخصبة واحده حيث تبين أنّ نسبة الإصابة بالتوحّد لديهم تكون أكبر بنسبة 60% مقارنة بالتوائم الغير متشابه، كما أظهرت دراسة أخرى بأنّ نسبة تكرار الإصابه في العائلة الواحدة هي 4%، وعلى الرغم من عدم تمكن العلماء لغاية الآن من تحديد موقع الجين المسؤول عن أحداث هذا المرض إلا أنّ الدراسات ترجح أنّ خللاً أصاب 3-10 من الجينات أدى إلى حدوث هذا الإضطراب. و يأتي الإهتمام المكثف بإضطراب طيف التوحد إلى إرتفاع عدد المصابين به حيث أكدت آخر الأبحاث العالميه أنّ طفلاً واحداً يصاب من بين 150 طفلاً وأنّ نسبة الإصابة في الذكور هي أربعة أضعاف نسبة الإصابة في الإناث.

اسس الحمية الغذائية الخاصة بمرضى طيف التوحد:

  • تطبق الحمية  الغذائية ((GF,CF,SF)) للمرضى  وهي اختصار (( حمية غذائية خالية من الجلوتين والكازين والصويا )) مع منع السكر البسيط
  • يعود سبب تطبيق حمية خالي من الجلوتين والكازيين بشكل خاص والصويا بشكل عام ان مرضى طيف التوحد يعانون من ما يعرف علميا ب (( intestine permeabilityنفاذية المعاء)) مما يعرض بروتين الجلوتين والكازيين لصعوبة الإمتصاص وينعكس ذلك على الطفل مسبب ازدياد في الإضطرابات العصبية والحركية
  • تطبق الحمية  بشكل تدريجي بحيث لانبدا مباشرة بمنع كافة منتجات (الجلوتين والكازيين والصويا )
  • يتم شرح الحمية بشكل مبسط للوالدين بحيث يتم عمل جدول خاص ببدائل الأغذية  والوصفات الصحية والمحببة والبسيط التي تناسب الطفل والمرحلة العمرية التي يمر فيها من قبل اخصائي التغذية  ومراجعة الطبيب الدورية
  • نبدا بترغيب الطفل بالبدائل بشكل تدريجي بحيث يتم ادخال صنف جدي  كل 3 ايام مثل حليب اللوز مع مع الفواكه كبديل للحليب و فطيرة معدة من طحين جوز الهند كبديل للطحين القمح  ونبقى 4 ايام لنرى استجابة الجسم للنوع  بحيث نجرب جميع الأصناف مرة واحدة كل اسبوع حتى نصل لتطبيق الحمية بشكل كامل خلال 3 اشهر.
  • نشتري نوع واحد وبكمية قليلة حتى نجربه ونرغبه للطفل في العديد من الوصفات كادخال كوجبة خفيفة وصنف حلويات وطرق عدة
  • يميل الطفل المصاب لحذف مجموعة غذائية باكملها ويرتاح لمجموعة اخرى مثل النشويات للونها الأبيض المريح بالنسبه له ويكره الفاكهة لتعدد الوانها
  • فن الشكل والألوان التي يحبها الطفل والأشكل المرحة والمضحكة والوصفات المتنوعة المحببة للطفل  ونحاول تعويد الطفل على الألوان بشكل تدريجي اذ يرتاح الطفل للألوان الهادئة مثل البيض الأزرق الفاتح والأخضر الفاتح  ونستخدم ذلك ايضا باطباق يحبها ويختارها بنفسه.
  • محاولة ادخال الطفل المطبخ مع الاهل واصطحابه لشراء مستلزمات الوجبة
  • SF تعني خالي من الصويا ومنتجاتها وهناك تضارب في اراء خبراء التغذية والعلماء والأطباء بشأنها ويرجع سبب ذلك لطريقة التصنيع التي تخضع لها الصويا  ومنتجاتها وإمكانية تعرضها للتلوث  الذي يؤثر على مريض التوحد الذي يعاني من تلوث المعادن الثقيلة مثل الزئبق كما يعاني من نقص الفلورا المعوية
  • يجب منع السكر البسيط الموجود في الحلويات  والعصائر بشكل تدريجي واستبداله بالفاكهة الطبيعية والمجففة لما له من اثر على سلوك الطفل وزيادة نشاط فرط الحركة لديه(( HYPER ACTIVITY))  ويؤدي إلى اصابته بتسوس الاسنان وزيادة الوزن والأرق.
  • تدعم مصادر البروبايوتك PROPIOTICS والبريبيوتكس PREPIOTICS التي من شانها تنمية بكتيريا معوية تساعد في تهيئة الأمعاء وتعقيمها ووقاية الطفل فيما بعد من الالتهابات ومشاكل الجهاز الهضمي وزيادة مناعته.
  • يعطي الأطباء المعالجون الأوميجا3 ومكملات فينتامينB complex للأطفال لما لهما من دور في تطور الجهاز العصبي مما يؤدي لتحسن مهارات الطفل
  • ماذا يأكل مريض التوحد؟؟؟؟

يستطيع مريض التوحد تناول المختلفة والمتنوعة من المجموعات الغذائية  الست ( مجموعة الخضار والفاكهة ومجموعة اللحوم و مجموعة الحليب ببدائله الخالية من الكازيين ومجموعة الدهون ومجموعة النشويات مع حذف مصادر الجلوتين )

مصادر الجلوتين بدائلمصادر
الكازيين
بدائل
القمح , النخالة , دقيق القمح ,
والنخالة والشعير والجاودار
, الشوفان , المعكرونة , السميد ,
البرغل , الفريكة , الشوفان
, الجارنولا ,
اطعمة يستخدم الجلوتين
في تصنيعها لاعطاء التثخين
(thickening agent ) ,
مثل المعجنات والبسكويت ,
مرق الدجاج ,
اللحوم المصنعة من النقانق ,
المرتديلا بكافة انواعها ,
الصلصات الجاهزة .
الذرة وطحينها وخبزها ,
خبز الكتان ,
الخبز المعد من طحين جوز الهند

واللوز ,
الرز وخبزه وطحينه
الكينوا , الشيا ,
الحنطة السوداء .
منتجات الحليب
والالبان
من حليب لبن ,

لبنة ,
اجبان بيضاء ,

وصفراء
قشطة , وزبدة .
حليب اللوز
حليب

جوز الهند
وزبدتهم
  • عند تحضير الطعام يجب مراعات نقطتين مهمتين أولا  ان يحضر  وفق أسس السلامة الغذائية من تحضير وحفظ  وغسل خصوصا للخضار والفاكهة ثانيا يفضل اختيار الأغذية الطازجة والابتعاد  عن  المعلبة لأن نسبة كبيرة من المرضى يعانون من ارتفاع نسبة المعادن الثقيلة في دمهم مثل الزئبق وغيرها والتي نراها في المعلبات خاصة اللحوم والأسماك المعلبة .
  • يعاني مريض التوحد من نقص في الكالسيوم نتيجة حظر منتجات الألبان والحليب بسبب احتوائها على بروتين الكازيين لذلك يجب الحرص على تقوية مصادر الكالسيوم من مكسرات كاللوز والخضار الورقية الخضراء وعصائر الفاكهة المدعمة بالكالسيوم واستشارة الطبيب في اخذ مكمل غذائي مناسب.
  • شرب الماء مهم جدا لتلافي حدوث أي التهابات في المجاري البولية بمعدل 2لتر يوميا .
  • تعويد الطفل على شرب الأعشاب المهدئة مثل الينسون والبابونج .
  • قراءة البطاقة التغذوية FOOD LABLE لأي منتج قبل عملية الشراء للتأكد من مكونات الأغذية خصوصا لكميات السكر والصويا والكازيين والجلوتين المخفي في عمليات التصنيع.
  • يعتبر طفلك دليلك ومراتك التي تعكس نجاح الحمية الغذائية واثر أي صنف غذائي قد يسبب له أي انعكاسات.

الشوفان

الشوفان في طعام الاطفال

شبكة التغذويين العرب – سناء رمان

تتميّز بذور الشوفان ونخالته بالقيمة الغذائية العالية فهو غنيّ بالألياف والبروتين، وبفيتامين ب1، وفيتامين ب2، وحمض الفوليك، وبعض الفيتامينات الأخرى ومن المعادن يحتوي الشوفان على نسبة جيّدة من البوتاسيوم، والفوسفور، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والحديد/ وعنصر السيلينيوم.

من اهم الفوائد للشوفان للتقليل من بعض المشاكل الصحية:

• يحتوي الشوفان على مجموعة كبيرة من المعادن والفيتامينات، كالحديد، والفسفور، وفيتامينB1

• يساعد الشوفان في تخفيض نسبة الكولسترول الضّار في الجسم.

• يساعد في علاج بعض الأمراض المُزمنة، كارتفاع ضغط الدم، والسكري.

• يساعد الشوفان في الوقاية من أمراض القلب، وحصى المرارة، وسرطان القولون والمعدة.

يساعد في التّخفيف من بعض الأمراض المعويّة، كالقولون العصبيّ، والالتهاب المعوي المُزمن ، ومشاكل الإسهال والإمساك.

• يَستخدم البعض الشوفان لعلاج آلام المفاصل، وعلاج النّقرس

• يستخدم الشوفان موضعيّاً لعلاج الأمراض الجلدية المختلفة، كجفاف الجلد، والحكّة، والأكزيما، وغيرها.

هل بقدر اعطي الطفل الرضيع شوفان؟

خلال الفترة الاخيرة أصبحت المنتجات الغذائية الخاصة بالرُّضع تستخدم الشوفان في تحضير منتجاتها من اهم

فوائد الشوفان للطفل :

يُعتبر الشوفان نوع من الحبوب الكاملة التي تحافظ على فائدتها الغذائية حتى بعد الطبخ

يساعد على نمو الطفل بشكل أفضل، وذلك لأنّه يحتوي على كميّة كبيرة من الفيتامينات والعناصر المُهمّة في فترة

النمو، كالحديد والزنك.

تقوية عظم الرّضيع، والمساعدة في نمو الأسنان؛ وذلك لأنّ الشوفان يحتوي على عناصر تساعد على نمو أنسجة العظم، ومن هذه العناصر الكالسيوم.

حماية الجهاز الهضمي للرضيع من الاضطرابات، فالشوفان يقيه من الإمساك ومن الإسهال.

الشوفان مغذٍ جيّد ويمكن الاكتفاء بوجبة من الشوفان كل خمس ساعات للرضيع إلى جانب حليب الأم تبدأ الام باعطاء الطفل الشوفان على عمر من اربع لستة أشهر وهو العمر الذي يسمح للام بالبدا بالاكل الصلب والشوفان هو الافضل للبدا في عمر الستة اشهر ، ويمكن استخدامه بديلاً للأرز.

كيف للام تحضيره ليكن مناسب ويتقبله الطفل؟

يمكن إعداد الشوفان مع التّفاح او الموز كطبق غذائي يناسب الطفل الرضيع بكل سهولة. إعداد طبق الشوفان مع الماء والحليب للرضّع

العودة لحياة صحية بعد الاجازة

شبكة التغذويين العرب – خبيرة التغذية ميساء مراد

بعد اجازة الصيف الطويلة وكل مافيها من تجاوزات صحية ومجاملات وسفر ومغامرات هانحن نعود لروتين حياتنا ولنجعله معاً أكثر صحةً وسلامة:

.1   النوم:

فلنبدأ بأهم ما فاتنا خلال العطلة والذي لم نعطه حقّه وهو النوم، حيث نعلم جميعاً بأن النوم الجيد خلال الليل يجعل نشاطنا العقلي والذهني والجسماني والعملي أفضل.

لابد لنا قبل بداية العام الدراسي بالنسبة للأطفال بحوالي أسبوعين أي من الآن أن ننظّم لهم ساعات النوم وذلك بالتدريج، كأن نبدأ بالنوم مثلاً الساعة 9.30 مساء بدلاً من الساعة العاشرة وبعد يومين من ذلك النظام نبدأ النوم الساعة التاسعة بدلاً من التاسعة والنصف وهكذا حتى نصل لموعد النوم المقرر براحة وتدريجياً وهو الـ 7.30 او الثامنة مساء كحد أقصى للأطفال خلال دوام المدرسة ليكسب الطفل راحته الليلية ويعاود نشاطه الصباحي

أما بالنسبة لنا وقبل عودتنا للدوام لابد لنا أن نعود لتنظيم ساعات النوم فلكل منا نظامه الخاص منا من يحتاج ل 8 ساعات او أقل بقليل ومنا من يحتاج ل 10 ساعات وهذا يعود لطبيعة الجسم ولذلك لابد أن نبدأ بتنظيم النوم قبل بدء الدوام بأيام ليعتاد جسمنا على ذلك.

2. كأس ماء صباحي منعش كبداية نهار ويوم صحي ونشيط …

عند الاستيقاظ من النوم وقبل احتساء قهوتنا الصباحية وقبل اكتشاف محتويات هاتفنا أو بريدنا الالكتروني، لابد لنا أن نحتسي كوب من الماء بحرارة الغرفة أو دافئ ومن ثم نحتسي قهوتنا إن أردنا القهوة صباحاً قبل تناول وجبة الإفطار .

3. كن إيجابيا:

يغفل الكثير منّا عن نفسه وما تحتاجه النفسية لنهار سعيد أو إيجابي نوعاً ما … اختار ملابسك بنشاط ومحبة وحماس وقد سيارتك بنشاط وموسيقا وإيجابية وأنت متفائل بيوم جديد ناجح … أن تحب ما تعمل من أهم عوامل نجاحك وراحتك العملية، وان لم تستطع فابحث وجد ما تحب أن تعمله لتكون أكثر إنتاجية ومتصالح مع نفسك.

4.   لا تغفل وجبة الافطار:

من أهم وجبات اليوم الصحي هي طاقة النهار لاستيعاب أكبر وأداء أفضل في العمل والدراسة، وجبة الإفطار بكل ما تحتويه من بروتين حيواني أو نباتي (بيض- حليب – منتجات الالبان – فول – حمص – لوز -…)، فاكهة أو خضار أي الفيتامينات والمعادن والالياف، كربوهيدرات من الخبز والحبوب (شوفان – ذرة – قمح – شعير)

من الأفضل أن تكون قبل الساعة العاشرة كحد أقصى

بالنسبة للأطفال في المدرسة لابد من تناولهم الفطور قبل الذهاب للمدرسة صباحاً .

5.       بالنسبة للسناكات

حوالي منتصف النهار والسناك المسائي فمن المهم أيضاً عدم تجاوزهم لكي لا يشعر الجسم بالجوع لمدة طويلة (حصة فاكهة أو خضار – سلطة خضار خفيفة بدون صوص – حصة فواكه مجففة ومكسرات نيئة – روب زبادي قليل الدسم – بوب كورن (بوشار) مصنع في المنزل – الحصة هي مقدار قبضة اليد-)

6.     وجبة الغداء

بوقت الغداء المعتاد ومن أكلاتنا ومطبخنا صحن واحد يحتوي كل العناصر الغذائية (خضار – بروتين – كربوهيدرات) مع وجود الخضار كسلطة او كخضار مقطعة طازجة.

7. وجبة العشاء المسائية

قبل الخلود للنوم بحوالي ساعتين أو أكثر ولابد أن تكون قبل الساعة السابعة تقريباً على أن تكون وجبة خفيفة أو تشبه لحد ما وجبة الفطور.

8. الماء ثم الماء ثم الماء ببداية كل وجبة وفي أي مكان لابد من شرب الماء لتوفروا ما يحتاجه الجسم من الماء أي حوالي 2-3 ليتر يومياً وحسب كتلة الجسم.

ولا تنسوا قاعدتي الشهيرة وهي قاعدة الخمسة لا :

  • لا للسناكات غير الصحية كالشيبس بأنواعه أو البوشار المعبأ أو المكسرات المملحة وذات النكهة (ممكن مرة في الأسبوع او في حال الرحلات او المناسبات ولكن ليس بشكل يومي أو شبه يومي).
  • لا للمشروبات الغازية والعصائر المحلاة ومشروبات الطاقة .
  • لا للحوم المصنّعة والمعلبة
  • لا لاضافة السمّين الابيضين (السكر والملح) أكثر من المسموح
  • لا (Fast Food) لا للاكلات الجاهزة المليئة بالزيوت المهدرجة والدهون الغير الصحية

أيضاً لابد لأن نشير لأهمية الصحة النفسية ونجدها في الرياضة وخاصة المشي وإيجاد السعادة حتى في أبسط الأمور والرضا والامتنان والايجابية من أهم العوامل المساعدة في صحتنا النفسية وبالتالي الصحة الجسدية.

خبيرة التغذية ميساء مراد – صحفية متخصصة بالتثقيف الصحي والطبي والتربوي

نصائــــح صحيــــــة لسلامـــــــة الحجــــــاج

hajj-mecca

شبكة التغذويين العربميساء حنا مراد – خبيرة تغذية وصحفية متخصصة بالتثقيف الصحي والطبي والتربوي

معظم الأمراض التي تنتشر خلال موسم الحج هي نتيجة قلة الوعي الصحي لدى كثير من الحجاج القادمين من مناطق مختلفة أو بسبب عدم التزامهم بالاجراءات الصحية الوقائية وتوصيات الحج، لذلك وجب التثقيف الصحي للحجاج قبل سفرهم وخلال تواجدهم لضمان صحتهم.

بدايةً أود الاشارة لضرورة أخذ التطعيمات الضرورية الموصى بها على الاقل قبل أسبوعين من السفر لاعطاء المناعة اللازمة للجسم وتشكيل المضادات للامراض (أهم التطعيمات هي ضد الأنفلونزا الموسمية والتهاب السحايا وأيضاً التهاب الكبد الوبائي) حيث تزداد العدوى بسب الازدحام ووجود الجنسيات المختلفة والتعرض المباشر لدرجات حرارة عالية .

ومن  أشهر الاصابات ضربة الشمس والاجهاد الحراري ومن أعراضها التعرّق الشديد وجفاف الفم والصداع والدوار وأحياناً غياب الوعي لذلك وجب التنبيه بتجنّب أشعة الشمس القوية في أوقات الذروة لتفادي الاصابة بضربة الشمس وأخذ الحيطة في:

  1. ترطيب الجسم داخلياً وخارجياً ووضع واقي الشمس وارتداء ملابس خفيفة وواسعة وبألوان فاتحة ووضع قبعات وخاصة ذات الحافة العريضة أو استعمال المظلّة ومحاولة الوقوف في الظل قدر الامكان إن أمكن.
  2. وجعلنا من الماء كل شيء حي … الماء ثم الماء ثم الماء فيجب أن نتأكد من حصولنا على الماء بشكل كافٍ من مصادر نظيفة وسليمة ويفضّل المياه المعبأة المختومة وبحد لا يقل عن الــ /3-4/ ليتر للنساء والرجال، وتجنّب التواجد مباشرة تحت الشمس للحفاظ على مخزون الجسم من الماء وعدم فقده.
  3. ترطيب الجسم داخلياً بالاضافة لشرب الماء أيضاً ممكن العصائر الطبيعية الطازجة حصراً لا المعبأة طويلة الامد لانها تحتوي على سعرات حرارية وتزيد العطش ولا للمشروبات الغازية وتجنب مشروبات الكافيين قدر الامكان وخاصة عند التعرض للشمس. إضافةً لتناول الخضار الورقية والطازجة الغنية بالماء كالخيار والخس والكرفس والتأكد من غسيلها جيداً والفواكه قليلة السعرات الحرارية والمرطّبة كأنواع الفريز والتوت البري والبطيخ والأنانس والتفاح والتأكد من نظافتها…
  • في حال الاصابة بضربة الشمس يجب نقل المصاب فوراً لمنطقة مكيفة ومظللة وترطيب الجسم برشه بالماء أو وضع كمادات من الماء أو الثلج عالوجه والرقبة والظهر، وعدم اعطاءه الماء مباشرة من الفم لأنه من الممكن وصولها للجهاز التنفسي، وعند تمكّن المصاب من شرب الماء يجب أن تكون عادية وليست باردة جداً، وإعلام الجهات المختصة فوراً.

وذلك لتجنّب الاصابة بالتسمم الغذائي والتلبّك المعوي وهو من الامراض الشائعة في موسم الحج لذلك وجب:

  1. نظافة اليدين وغسلهما جيداً وأيضاً الاحتفاظ بمعقّم اليدين والمناديل المطهرة.
  2. النظافة الشخصية بالاغتسال جيداً والتنظيف قبل استعمال المراحيض العامة وبعد استخدامها والاحتفاظ بالمناديل الورقية والمعقمة.
  3. عدم لمس العين والفم والأنف قبل التأكد من نظافة اليدين جيداً.
  4. استخدام الأغذية منخفضة الخطورة والتي يتم تخزينها بدرجة حرارة الغرفة، والافضل تناول الطعام أولاً بأول وبكميات قليلة تجنباً لتخزين الفائض من الطعام وعدم هدره.
  5. استخدام الأغذية المعبأة الصغيرة بعد التأكد من صلاحيتها وتخزينها جيداً وفق الشروط الصحية.
  6. عدم تناول الطعام المكشوف ويفضلّ عدم ارتياد المطاعم الغير موثوقة أو الغير معروفة والابتعاد عن تناول الخضار التي يُشك في عدم غسلها جيداً خارج المنزل.
  7. التأكد من تسخين الطعام جيداً وطهوها جيداً قبل تناولها.
  8. عند شراء منتجات الألبان والأجبان وخاصة الحليب لابد من التأكد من صلاحية المنتجات وحفظها جيداً في المتجر في مكان بارد وصالح.

ويوصى بالاحتفاظ دائماً بالحقيبة الصحية التي تحتوي على الأدوية الضرورية التي يحتاجها الحاج بعد استشارة الطبيب الخاص به وبحالته وأيضاً مجموعة من أدوات الاسعافات الأولية (كالضماد والقطن المعقم والكحول المطهّر والرباط الضاغط ولاصقات جروح طبية والكمامة) وأيضاً الاملاج التعويضية للجفاف وأقراص خافضة للحرارة ومسكنات طبية ومطهر للأمعاء ومراهم جلدية وخاصة لمنع التسلخات كالفازلين ومراهم حروق ومراهم للناموس

ولابد من استشارة الطبيب المختص قبل السفر وخاصة لمرضى السكري والضغط والربو وأمراض القلب وممن يعانون من قصور كلوي وكبار السن والاحتفاظ بأدويتهم ضمن حافظات طبية مبردة ومخصصة والأهم هو إعلام الجهات المختصة والمنظمة للحجاج بحالتهم الصحية والطبية في حال حدوث طارئ وليتم أخذ معلوماته كاملةً كما ينصح بوضع سوارا للجميع في المعصم يتضمن الحالة الصحية والمعلومات الشخصية …

دمتم بألف خير وحجاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً

ميساء حنا مراد – خبيرة تغذية وصحفية متخصصة بالتثقيف الصحي والطبي والتربوي