النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فول الصويا

  1. #1
    تغذوي جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الامارات أبوظبي
    المشاركات
    11
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي فول الصويا

    فول الصويا..
    أغنى الحبوب بالمعادن والفيتامينات

    ومصدر مهم للألياف


    يعتبرفول الصويا غذاء كاملا بكل ما في الكلمة من معنى ،فهو أغنى من القمح بالمواد البروتينية بنسبة أربعة أضعاف،وأغنى من حليب البقر في الكالسيوم بنسبة الضعف،وأغنى من جميع الحبوبوالبقول بالمعادن والفيتامينات بنسبة تبلغ عشرة أضعاف. وقد كانت الحرب سببا في اتجاه أنظار علماء التغذية إليه،فعكفوا على دراسته واكتشاف فوائده،واستطاعوا أن يزيلوا منه طعمه المر باصطناع غذاء جديد قوامه فول الصويا وبعض الأغذية الأخرى. وبهذا جعلوه طعاما ممتازا للجميع.
    ولا تفتقر الفوائد التي يقدمها فول الصويا على النبتة نفسها بحالتها العادية،فهناك صناعات عديدة تعتمد على هذا الفول بصورة رئيسية،فمنه يستخرج نوع من الزبدة الصناعية ذو قيمة غذائية كبيرة،ونظرا لكثرة المواد الدهنية في فول الصويا فقد أمكن استخراج مستحلب خاص لعمل جبن غني بالمواد الدهنية والفسفور. وفيما يلي أهمية مكونات فول الصويا:


    الصويا والبروتين:

    35-38% من السعرات الموجودة في فول الصويا مصدرها البروتين وهو من النوعية الممتازة حيث يعادل بروتين اللحوم ومنتجات الألبان. يتكون بروتين الصويا من الأحماض الأمينية السهلة الهضم،وهي ضرورية لنمو الأسنان وباعتبار أن الأسنان تحتاج إلى 20 حامضا أمينيا ضروريا للجسم حيث يصنع جسمنا 11 نوعا منها ويبقى 9 أحماض يجب أن نحصل عليها في غذائنا اليومي وهذه التسعة متوفرة جميعها في بروتين الصويا جاعلة منها بروتينا كاملا.
    الصويا والألياف:

    إن الأطعمة الغنية بالألياف ضرورية لتخفيف مخاطر التعرض لأنواع معينة من السرطان وأمراض القلب. يعتبر فول الصويا مصدرا مهما للألياف إذ أن ربع كوب من فول الصويا يزودنا ب8 جرامات من الألياف ويعتبر طحين فول الصويا المصنوع من فول الصويا الكامل مصدرا غنيا أيضا بالألياف أما التوفو (جبن مصنوع من فول الصويا) وحليب الصويا فهما فقيران بالألياف.

    الصويا والأملاح المعدنية:
    إن الكثير من أطعمة الصويا غنية بالكالسيوم فربع كوب من فول الصويا يحتوي على 88 جراما من الكالسيوم حوالي 10 % من الاحتياجات اليومية والكالسيوم في أطعمة الصويا سهل الامتصاص،أما التوفو فيحتوي على أكثر من 120 ملج من الكالسيوم في ربع كوب منه خاصة عند التصنيع يضاف له ملح الكالسيوم فترتفع نسبة الكالسيوم في ربع كوب من التوفو لتصل إلى 233 ملج.

    الصويا والفلافونات المماثلة ومضادات الأكسدة:
    يعتبر فول الصويا المصدر الوحيد الذي يحتوي على كمية ذات أهمية والتي تتميز بخاصية عالية كمضادات الأكسدة من الكيماويات النباتية والتي تسمى الفلافونات المماثلة وقد أثبتت عدة تجارب أنها تخفض الكوليسترول أما مباشرة أو بطريقة غير مباشرة وتثبط انحلال العظام،وتخفف من العوارض المصاحبة لسن اليأس. وله نشاط خاص بمنع حدوث السرطان..وبينت الأبحاث أن تناول وجبة من فول الصويا يوميا مثلا كوب من حليب الصويا أو نصف كوب من التوفو يكفي للحصول على هذه النتائج التي ذكرت. إن الفلافونات المماثلة تماثل الإستروجين في تركيبه الكيماوي ويصنف ضمن الاستروجينات الضعيفة.
    يحتوي فول الصويا الخام أو الجافعلى2 إلى 4 ملج من الفلافونات المماثلة بالجرام الواحد. معظم أطعمة الصويا كالتوفو وحليب الصويا مصادر غنية بالفلافونات المماثلة حيث تحتوي على 30 40 ملج بنصف كوب أما بالنسبة لزيت فول الصويا وصلصة الصويا فلا يحتوي على الفلافونات المماثلة،أما طحين الصوبا فهو غني بالفلافونات المماثلة فيحتوي نصف كوب منه على 50 ملج.

    الصويا والفيتامينات:
    يحتوي الصويا على فيتامينات متعددة أهمها مجموعة فيتامينات (ب) مثل:
    1- النياسين (ب3)..وهو يلعب دورا هاما في المحافظة على الجلد وأيضا في سلامة الجهاز التنفسي وهو موجود بكثرة في قشرة الأرز والبطاطس والدجاج والسمك والفستق،ونقص فيتامين ب3 يسبب البلاجرا (الجلد الخشن)،التهاب الفم،وضعف الشهية.
    2- يلعب دورا هاما في تحويل الطعام إلى طاقة وفي عمل موازنة بين الصوديوم والفسفور اللذين ينظمان سوائل الجسم،وهو ضروري لتمثيل البروتينات والأحماض الأمينية وبناء العضلات وصحة الأوعية الدموية والجهاز العصبي،ويكثر في اللحوم والكبد والسمك وعصائر البرتقال والتفاح الطازجة والطماطم والحليب والخضار الطازجة والحبوب الكاملة وفي منتجات الخميرة. تحتاجه الأمهات خاصة في فترات الرضاعة والحمل ويزيد الاحتياج له مع كبر السن وفي حالات ضعف القلب.
    3- حامض الفوليك (الفولاسين)..يعمل هذا الفيتامين كمرافق لبعض الأنزيمات التي تعمل في تخليق جزئيات الأحماض النووية وفي تحولات الأحماض الأمينية. يتوفر هذا الفيتامين في الكبد والحليب وأوراق الخضار الداكنة وفي الفول السوداني والليمون والفطر والموز،ومن أعراض نقصه حدوث نوع خاص من فقر الدم الذي ينتج عن عدم اكتمال تكوين كريات الدم الحمراء وكبر حجمها وتقوم البكتيريا الموجودة في أسفل الجهاز المعوي بتخليق هذا الفيتامين وتوفره للإنسان،لذا يحتاج له مرضى سرطان القولون والذي تم استئصال القولون لهم في عمليات جراحية.

    الصويا والسكري:
    وجدت الأبحاث أن نسبة الجلوكوز في بول المصابين بالسكري الذين يستهلكون الصويا أقل من الذين لا يتناولونه،يرجع السبب إلى وجود الألياف الموجودة في الصويا والتي تلعب دورا في تنظيم مستويات الجلوكوز.

    الصويا وأمراض القلب والكوليسترول:
    إن نسبة الدهون المشبعة في أطعمة الصويا منخفضة ولا تحتوي على الكوليسترول بل تحتوي على بروتين..أثبت أنه يخفض مستوى الكوليسترول في الدم وبذلك نخفض نسبة التعرض لأمراض القلب. ولقد أثبتت الدراسات بأن بروتين الصويا يستطيع خفض معدل الكوليسترول من 10-15 % من نسبة التعرض لمرض القلب حتى30%. يكفي 25 جراما من بروتين الصويا باليوم لخفض مستوى الكوليسترول وإذا تم تناول أكثر من ذلك فسوف ينخفض مستوى الكوليسترول أكثر وهذه الكمية من بروتين الصويا نجدها في كوب من فول الصويا المطبوخ،أو كوب من الصويا المحمص.

    الصويا والسرطان:
    حسب مركز السرطان القومي إن ثلث حالات وفيات السرطان متعلقة بنوعية الغذاء الذي يتناوله الإنسان. إن الغذاء الذي يحمينا من السرطان يكون قليلا في الدهون،وغني بالألياف والفواكه والخضار،وإن أطعمة الصويا منخفضة في الدهون الحيوانية وغنية بالألياف وتحتوي على الكثير من المواد المغذية. في المناطق التي يسودها تناول أطعمة الصويا تتميز بانخفاض مستوى السرطان عندها مثلا أن نسبة الوفاة من سرطان الثدي منخفضة في آسيا،أما في الولايات المتحدة حيث لا يعتمدون على تناول فول الصويا كطعام أساسي نجد أن نسبة تعرض المرأة للوفاة من سرطان الثدي أضعاف المرأة في اليابان. أطعمة الصويا تساعد على الوقاية من عدة أنواع من السرطانات كسرطان الرئتين،القولون،الشرج،المعدة،البروستات. يعود السبب للوقاية من السرطان إلى وجود مضادات الأكسدة في أطعمة الصويا.

    الصويا وهشاشة العظام:
    إن أطعمة الصويا تساعد على الوقاية من هشاشة العظام. فأطعمة الصويا كحليب الصويا المضاف له كالسيوم وبروتين الصويا،والتوفو الغنية بالكالسيوم،ونوعية الكالسيوم في الصويا سهل الامتصاص وحتى مضادات الأكسدة ممكن أن تلعب دورا في حماية العظام. في دراسة أجريت أثبتت أن تناول مضادات الأكسدة في فول الصويا تعمل على زيادة محتوى الأملاح والكثافة في العظام. إن تناول 40 جراما من بروتين الصويا لمدة ستة أشهر أدى إلى نتائج جيدة للنساء اللواتي تخطين سن اليأس. وإن مضادات الأكسدة الموجودة في الصويا يماثل في عمله دواء يستعمل بكثرة في آسيا وأوروبا لعلاج هشاشة العظام وهكذا فإن تناول أطعمة الصويا وهي مصادر طبيعية لمضادات الأكسدة ممكن أن تخفض التعرض لهشاشة العظام.

    مع تحيات د / أشرف عبد العزيز
    مدير عام شركة لافاييت لخدمات التموين
    أخصائي تغذية




    المعدة بيت الداء

  2. #2
    مدير عام الصورة الرمزية Mohammad Betar
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    مؤسس الموقع
    العمر
    33
    المشاركات
    1,514
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    نفسي احكيلك كلمة اكبر من مبدع .. بارك الله عطاءك اخي الكريم
    شبكة التغذويين العرب

    www.arb-nutri.net
    موقع متخصص بالمعلومات الغذائية والصحية ..

المواضيع المتشابهه

  1. صنع حليب الصويا
    بواسطة جمال عبد العظيم في المنتدى تصنيع الألبان والأجبان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2012, 02:15 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •