النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: فيتامين A

  1. #1
    تغذوي جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    العمر
    30
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي فيتامين A

    فيتامين A - فيتامين أ :
    فيتامين أ هو عائلة من مركبات قابلة للذوبان في الدهون و التي تلعب دورا مهما في الرؤية، نمو العظم، الإنجاب، الإنقسام الخلوي، والتفاضل الخلوي (و الذي تصبح بواسطته خلية جزء من الدماغ، أو عضلة، أو الرئتين، الخ. ).
    يساعد فيتامين أ على تنظيم نظام المناعة، الذي يساعد على منع أَو صد الإصابات و ذلك بإنتاج خلايا الدم البيضاء التي تحطم البكتيريا و الفيروسات الضارة. فيتامين أ أضا تساعد الخلايا اللمفية , و هي نوع من خلايا الدم البيضاء، على محاربة الإلتهابات بكفاءة أفضل.
    يهييء فيتامين أ البطانات السطحية الصحّية للعيون و أنظمة التنفس والتبول، والمناطق المعوية [8]. عندما تحطم هذه البطانات، يصبح دخول البكتيريا للجسم والتسبب بالعدوى أسهل. يساعد فيتامين أ على الحفاظ على سلامة الجلد أضا و الأغشية المخاطية، و التي تعمل أضا كمانع للبكتيريا والفيروسات.
    الريتينول Retinol هو الشكل الأنشط، أَو الأكثر إستعمالا، من أشكال فيتامين أ، ويوجد في الطعام الحيواني مثل الكبد والحليب الكامل. الريتينول يدعى أضا فيتامين أ المُشكّل و ذلك لكونه يمكن أن يحول إلى حمض ريتينال Retinal أو ريتينويك Retinoic، و هي أشكل مختلفة نشيطة لعائلة فيتامين أ.
    بروفايتمين أ الكاروتيني Provitamin A Carotenoids يتسبب بتلوّن الصبغات على نحو غامق و توجد في الأطعمة النباتية، و هو يمكن أن يتحوّل إلى فيتامين أ. في الولايات المتحدة، 26% و34% من فيتامين أ المستهلك من قبل الرجال والنساء، على التوالي، مصدرها هو بروفايتمين أ الكاروتيني. الكاروتينات الشائعة في الغذاء هي كاروتين بيتا beta-carotene، كاروتين ألفا alpha-carotene, لوتين lutein, زياكسنثين zeaxanthin، لايكوبين lycopene، وكرايبتوكسانثين cryptoxanthin. من الـ563 نوع من الكاروتين التي تم تميزها، أقل من 10% تنتج لفيتامين أ. من بينها، كاروتين بيتا و التي تحول بكفاءة عالية جدا إلى الريتينول . كاروتين ألفا وكرايبتوكسانثين بيتا يحوّلان أضا إلى فيتامين أ، لكن بنصف كفاءة كاروتين بيتا. كاروتينات اللايكوبين , لوتين، وزياكسنثين ليس لها نشاط فيتامين أ، إلا أن لها فائد صحية أخرى. و من الضروري إستهلاك الثمار والخضار الغنية بالكاروتينات لما لها من منافع للجسم.
    البعض الكاروتينات بالأضافة إلى عملها كمصدر لفيتامين أ، ثبت أنها تعمل كمانعات تأكسد في التجارب المخبرية. هذا الدور لم يظهر داخل الجسم البشري . تحمي مانعات التأكسد الخلايا من الجذور الحرّة، و التي تتلف عبارة نواتج عرضية لعملية أض الأوكسجين و التي قد تساهم في بعض الأمراض المزمنة. مصادر فيتامين أ
    مصادر فيتامين أ :
    الريتينول يوجد في الطعام الحيواني مثل البيض الكامل، الحليب، والكبد. الحليب الخالي من الدهن والحليب المجفّف يجب أن يزوّد بفيتامين أ لإستبدال الكمية التي فقدت بعملية إزالة الدهن. الأطعمة المدعمّة مثل حبوب الفطور المدعمّة تزوّد فيتامين أ. البروفايتمين أ الكاروتيني أضاً متوفر في الثمارِ والخضار ذات الألوان الداكنة. حسب الإحصائيات الرسمية، فإن الأغذية الرئيسية لتوفير الريتينول في المجتمع الأمريكي هو الحليب، الزبدة النباتية، البيض، كبد البقر و الحبوب الجاهزة للأكل المدعمّة، بينما الأغذية المساهمة في توفير البروفايتمين أ الكاروتيني هي جزر|الجزر, شمام|الشمام، بطاطا حالبطاطا الحلوة، والسبانخ.
    المصادر الحيوانية لفيتامين أ يتم إمتصاصها بسهولة ويستعملها الجسم بكفاءة عالية جدا. بينما مصادر النبات لفيتامين أ ا تتمتع بنفس قدرة الفيتامينات الحيوانية على الإمتصاص. الجداول 1 و 2 يقدمان مصادر فيتامين أ.


    نقص فيتامين أ :
    نقص فيتامين أ هو عامل مشترك بين الدول النامية لكنه نادر في الولايات المتحدة. يصاب بالعمى سنويا ما بين 250,000 إلى 500,000 طفل بسبب سوء التغذية في العالم النامي بسبب نقص فيتامين أ. أما في الولايات المتّحدة، فنقص فيتامين أ يعود الى الإلتزام بقيود غذائية صارمة في أغلب الأحيان و إستهلاك كمية ضخمة من الكحول. نقص الخارصين Zinc الحاد، و الذي يرتبط بالحمية الغذائية الصارمة، يترافق مع نقص فيتامين أ في أغلب الأحيان. الخارصين مهم جدا من أجل تصنيع بروتينات رابطة للرينيتول retinol binding protein و التي تختصر بـ(RBP)، هذا البروتين هو الذي يقوم بنقل فيتامين أ. و عليه فإن نقص الخارصين يحد من قدرة الجسم على ملئ مخازن فيتامين أ في الكبدِ ونقله لأنسجة الجسم.
    العشو أو العشى الليلي هو واحد من أول إشارات نقص فيتامين أ. كان من المعروف في مصر القديمة، بأنّ العشو الليلي يمكن أن يعالج بأكل الكبد، و الذي هو مصدر غني بالفيتامين، طبعا لم يعرف المصريون هذا التعليل. يساهم نقصُ فيتامين أ في عمى العين و ذلك بسبب جفاف القرنية و تدمير شبكية العين والقرنية.
    نقص فيتامين أ يقلل من القدرة على مقاومة الإلتهابات. في البلدان التي التي تعاني من إنتشار نقص الفيتامين أ يموت ملايين الأطفال سنويا بسبب مضاعفات الأمراضِ المعدية مثل الحصبة. في الأفراد الذين يعانون من نقص فيتامين A - فيتامين أ، تفقد الخلايا التي تبطن الرئتين القدرة على إزالة الكائنات الحيّة مجهرية التي تسبب المرض. هذا الأمر قد يساهم بالإصابة بذات الرئة المرتبطة بنقصِ فيتامين أ.
    هناك إهتمام متزايد في الأشكال السريرية الفرعية من نقص فيتامين أ، و التي توصف كمستويات خزن منخفضة من فيتامين أ التي لا تسبّب أعراض النقص العلنية. هذه الدرجة المعتدلة لنقص فيتامين أ قد تزيد من خطر إصابة الأطفال بإمراض تنفسية، أو نقصان معدل النمو لديهم، بطئ تطور الجهاز العظمي لديهم، و تقليل فرص النجاة من الأمراض الخطيرة.
    النقص يمكن أن يتسكل بسبب فقدان الفيتامين أ خلال الإسهال المزمن وخلال نقص الكمية التي تأخذ مع الغذاء.
    تستنفذ كمية الكحول التي تدخل الجسم مخازن فيتامين أ. و الحمية التي تحوي محتوى الكحول لا تزود الجسم بالكميات الموصّى بها من فيتامين أ. و حبوب فيتامين أ الإضافي قد لا تصرف للأفراد الذين يدمنون الكحول لأن أكبادهم قد تكون أكثر عرضة لإمكانية التسمم من الجرع العالية من فيتامي
    - الإفراط في تناول فيتامين أ

    -تلف خلايا الدم الحمراء.
    - تقلصات في البطن (شد عضلي(.
    - ضعف الرؤية.
    - الإثارة والاهتياج.

    - ألم العظام.
    - فقدان الشهية.
    - الإسهال.
    - نزيف الأنف.
    - تأخر النمو.
    - تساقط الشعر.
    - طفح جلدي.
    - جفاف الجلد.
    - أمراض الكبد.
    - غثيان.
    - قيء.
    - صداع..

    حتياجات الأفراد من فيتامين (أ):
    1- احتياجات الرضع: يعتبر حليب الرضاعة الذي يتناوله الرضع خلال الأشهر الأربعة الأولى كافياً لأن الطفل يستطيع منه أخذ حاجته التي حددت بـ 300-450 ميكرو غرام في اليوم أو بمعدل 50 ميكروغرام لكل كيلو غرام واحد من وزنهم.
    2- احتياجات الأطفال والمراهقين: وهي تظهر من خلال الجدول التالي:
    مرحلة النمو (سنة) الاحتياج (معادل ريتينول ) باليوم/ميكروغرام
    1-3 250
    4-6 300
    7-9 400
    10-12 575
    13-15 725
    مايزيد عن 15 سنة 750
    3- احتياجات البالغين : تقدر بـ 750 ميكرو غرام باليوم أو مايعادل 12 ميكروغرام لكل كيلو غرام واحد من وزن الجسم.
    4- احتياجات الحوامل والمرضعات: إن احتياجات الحوامل الإضافية من هذا الفيتامين تقدر بما يتراكم منه في أكباد أجنتهن خلال فترة الحمل ولما كان هذا التراكم محدود جداً لذا فإن المرأة الحامل لاتحتاج إلى كمية إضافية عن احتياجات البالغين أما المرضعات فهن يفقدن يومياً كميات معتبرة منه من خلال الحليب الذي يرضعنه لأطفالهن لذا فقد حدد احتياجاتهن الإضافية من هذا الفيتامين عن هذا الفقد كما يلي: 750+450= 1200 ميكرو غرام .
    ومن المفيد أن تعرف :
    1- لايتأثر فيتامين (أ) أثناء الطهي إلا إذا كانت هذه العملية تتم في أواني مكشوفة. لأنه يتلف تدريجياً عند تعرضه للهواء ووجود حرارة عالية. وينتج عنه تزنخ المواد الدهنية التي يوجد فيها.
    2- يفقد هذا الفيتامين عند تجفيف الخضراوات وخصوصا الورقية منها مثل الملوخية.
    3- إذاً يجب أن يتم تخزين الخضراوات في جو بارد ورطب بعيداً عن الضوء والهواء، أما الزيوت والدهون الغنية بهذا الفيتامين فتحفظ بدرجات حرارة منخفضة وبعبوات محكمة الإغلاق وغير نافذة للنور حتى نقلل نسبة فقده وتزنخه.

  2. #2
    مدير عام الصورة الرمزية Mohammad Betar
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    مؤسس الموقع
    العمر
    34
    المشاركات
    1,514
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: فيتامين a

    شكرا جزيلا يا اخصائي
    شبكة التغذويين العرب

    www.arb-nutri.net
    موقع متخصص بالمعلومات الغذائية والصحية ..

  3. #3
    عضو مجلس ادارة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    331
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: فيتامين a

    معلومات رائعة ، شكراً يا أخصائي التغذية

المواضيع المتشابهه

  1. أهمية فيتامين ب 12 للجسم وأعراض وأسباب نقصه
    بواسطة جمال عبد العظيم في المنتدى صحة وسلامة الأغذية [Food Safty]
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-27-2012, 11:18 PM
  2. كبار السن : فيتامين (ب) يقي من الزهايمر
    بواسطة white rose في المنتدى قسم العناصر الغذائية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-24-2008, 03:02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •