ما يجب ان تعرفه عن السمنة وزيادة الوزن

 ما يجب أن تعرفه عن السمنة وزيادة الوزن

موازنة الهرمونات

شبكة التغذويين العرب – أخصائية التغذية: م. إيناس الفرخ


ان نسب السمنة في تزايد مستمر في العالم , ففي الولايات المتحدة و حدها تفوق هذه النسبة الخمسين في المئة , بينما بدات تشتكي اوروبا من هذا الوباء ايضا . اما بالنسبة للمنطقة فتفوق السمنة الثلاثين بالمئة في لبنان , و الاربعين بالمئة في الامارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية

تعريف السمنة

يتكون جسم الانسان من اجزاء عديدة اهمها :

الماء و العضلات و العظام و الدهن , و عندما نتكلم عن الوزن الزائد علينا ان نحدد و نقول الدهن الزائد لان المشكلة عند الشخص البدين في ارتفاع كمية الدهن في جسمه الى درجة يمكن ان تعرض صحته للخطر

يعتمد حاليا معيار عالمي لقياس السمنة هي مؤشر السمنة BODY MASS  INDEX ) BMI ) و يمكن ان نحسبه بالطريقة التالية :

مؤشر السمنة =   الوزن (كغم ) / الطول *الطول (متر)

مثال : اذا شخص طوله 184سم , ووزنه 120كغم يكون مؤشر كتلة الجسم لديه هي : 120كغم/ 1.84*1.84 = 35.5

ثم قارن الجواب بالجدول التالي :

مؤشر السمنة

الوضع الصحي

اقل من 19

انت تحت الوزن المقبول

20-25

وزنك سليم

26-29

انت تشكو من وزن زائد

30-35

انت سمين

36-39

انت تشكو من سمنة مفرطة

اكثر من 40

انت تشكو من سمنة مميتة


إن مؤشر السمنة هذا لا ياخذ بعين الاعتبار حجم البنية و العضلات لذلك فهو لا ينطبق على الرياضيين كما ان هنالك مقاييس مختلفة للسيدات و الحوامل و الاطفال اما بالنسبة للاكثرية من الناس فقد بينت دراسة اجريت على اكثر من مليون شخص ان خطر الموت يتضاعف عند الاشخاص الذين يزداد عندهم مؤشر السمنة على 30 مقارنة بالاشخاص الذين يبلغ عندهم مؤشر السمنة 25 . اضافة الى ذلك توزيع الدهون في الجسم له اهمية خاصة فالدهن الذي يتجمع حول المعدة و الخصر اكثر خطورة من الدهن الذي يختزن في منطقة الورك و الفخذ و المؤخرة , و لمزيد من التفاصيل اذا اخذنا محيط الخصر عليه ان لا يتغعدى 88سم عند السيدات , و 102 سم عند الرجال . و نلاحظ انه يصعب عند السيدات التخلص من مشكلة الدهن المتجمع حول الارداف بينما يعرض الدهن حول البطن الرجال لمشاكل صحية .

اسباب السمنة

تنتج الزيادة في الوزن عن عدم توازن بين الطاقة التي تصل الى جسم الانسان عن طريق الغذاء و الطاقة التي يصرفها لتادية شتى الوظائف كالتنفس وا لهضم و امتصاص الا طعمة و الحركة اليومية , نعيش حاليا في مجتمع يتوفر فيه الغذاء بكثرة بينما تقل فيه الحركة . ان عامل البيئة من الاسباب الرئيسية المسؤولة عن ازدياد نسبة السمنة في العالم . لكننا لاا نتساوى جميعا بالنسبة  لهذه العوامل لان عنصر الوراثة يلعب دورا هاما في استعدادنا للتعرض للسمنة .

كيف تتبع نظام غذائي يساعدك على انقاص الوزن دون الخوف من استعادته مرة اخرى ؟

عليك بتحديد الوزن الذي يجب انقاصه عن طريق :

* تحديد الوزن المثالي الصحي المناسب لطولك ,و يكون ذلك من خلال جداول خاصة

* معرفة كتلة جسمك مؤشر كتلة الجسم BMI

* تحديد محيط الخصر

* امنح نفسك عدد من السعرات الحرارية التي يمكن من خلالها تناول الطعام و الاحتفاظ بخسارة الوزن , هناك مباديء و خطوات يجب ان لا نخطئها و هي كالتالي :

– المبدا االاول ان السعرات الحرارية في النظام الغذائي لا تقل عن 1500 سعر حراري للرجل , و عن 1000 سعر حراري للمراة

– نقوم بانقاص 300 سعر حراري من النظام الغذائي بذلك يكون نزول الوزن امن

انواع من الانظمة الغذائية الخاطئة لتنزيل الوزن

نحن نعيش في زمن كثرت فيه انواع الحميات المنحفة او ما يعرف بالريجيم regime diet التي لا يجدي معظمها نفعا و الاهم من ذلك انه يشكل خطرا حتميا على صحة الانسان

من تلك الانظمة :

نظام اتكينز Atkins diet :

وهو ماخوذ من اسم الطبيب الذي وضعه , يشجع  هذا النظام على الاستهلاك الكبير للحوم و الدهنيات , ويمنع منعا باتا كل انواع النشويات و الفاكهة و الحليب و مشتقاته

هذا النوع من التغذية يتناقض تماما مع كل الارشادات الغذائية للغذاء الصحي و المتوازن , كما يعرض الجسم لخطر تصلب الشرايين بفعل غناه بالمواد الدهنية المشبعة , ولقد اطلق الاختصاصيون على هذا النوع تسمية ( جواز سفر نحو السكتة  القلبية ).

النظام الاحادي mono diet :

يرتكز على استهلاك نوع واحد من الماكولات خلال اليوم

مثال :

الاثنين : (لحوم )

على الفطور

على الغداء

على العشاء

الثلاثاء ( خضار )

على الفطور

على الغداء

على العشاء

الاربعاء : ( سمك )

على الفطور

على الغداء

على العشاء

و هكذا …….

من الواضح ان نظاما كهذا بغض النظر عن كونه مزعجا للغاية , يعرض الجسم لنقص في مغذيات عدة , كما يخل بالنظام الغذائي الطبيعي للوجبات  , و عند التوقف يستعيد الجسم الوزن بشكل شبه فوري .

نظام مايو mayo diet :

ان عيادة مايو في الولايات المتحدة تنفي نفيا تاما علاقتها بهذا النظام المنحف , ونحن نجهل بالتحديد  مصدره , لكن الاكيد بانه نظام غير صحي اذ انه يركز على نسبة قليلة جدا من السعرات الحرارية في اليوم اقل من 800 سعر حراري , كما انه يجبرك على استهلاك ما لا يقل عن 6 بيضات في اليوم . صحيح ان خسارة الوزن سريعة انما تكون في معظمها خسارة للماء من الجسم و مما يعرضه للتعب و الارهاق و الانفعال العصبي .

نظام فصل المغذيات dissociation diet :

يرتكز على عدم مزج  النشويات مع اللحوم , والنشويات مع الدهون في الوجبة الواحدة لتحسين عملية الهضم ,فعلى سبيل المثال تناول الحمص بالطحينة ممنوع اذ انه يجمع بين النشويات (حمص) و الدهون (طحينة ), و استهلاك اللحوم مسموح على حدة , كما يسمح باستهلاك المعكرونة السمراء و الارز الاسمر انما بدون صلصة , مع الخضر فقط .

لا يوجد تفسير علمي لهذا النوع من الانظمة , فهضم الماكولات لا يتاثر بنوع المغذيات الموجودة في الوجبة الواحدة, كما يسمح بكميات مرتفعة من الدهنيات قد تؤذي الاشخاص المعرضين للاصابة بمرض تصلب الشرايين .

نظام الظروف البروتينية protein sachet diet :

اشتهر مؤخرا في منطقتنا بعد ان اتبعه بعض السياسيين و المشاهير , لكن معروف منذ سنين عند  بلاد الغرب , تتالف هذه الظروف من مسحوق غني بمادة البروتين المستخرجة من مادة الحليب , يضاف له بعض الفيتامينات و الاملاح ,  و تخلو من الدهنيات و النشويات , يضاف المسحوق الى الماء و يتم تناوله بدل و جباتك خلال اليوم مع انواع من الخضر .

يدعى اصحاب هذا النوع من الريجيم انه باتباعك نظام الظروف البروتينية تخسر من وزنك بسرعة دون ان يؤثر ذلك على حجم العضل في جسمك و اذ انك تغذيها بمادة البروتين طيلة اليوم , لكن الصحيح في الموضوع انه بغض النظر عن طعم الظروف البروتينينة السكرية و ثمنها المرتفع , فانك تؤذي جسمك بتحميله عبئا لم يعتد عليه خاصة الكليتين مصفاة الجسم عن التخلص من رواسب النسب العالية من البروتين التي تستهلكها .

بل الاخطر هو عملية الخلل في حرق الطاقة او السعرات الحرارية التي تصيب الجسم بعد اعتياده هذا النظام فبمجرد العودة الى نظام غذائك المثالي تسترد كل الوزن الذي خسره مع بعض الزيادة .

و بشكل عام كل الانظمة التي تعتمد على البروتين حتى و لو كانت عن طريق الغذاء مثل اللحوم و الدجاج و البيض هي غير مستحبة .


 المراجع :

اسرار التغذية مع كارلا , كارلا حبيب مراد

الريجيم الصحي و الحمية النبوية ,أ.د.عبدالباسط محمد السيد

هل اعجبك الموضوع ؟ شجعنا على الاستمرار بكتابة تعليقك هنا بالأسفل