الفيتامين المعجزة ، فيتامين الشباب

الفيتامين المعجزة ، فيتامين الشباب

شبكة التغذويين العرب – الدكتورة منار مراد


هو مركب nicotinamide riboside  او NR مركب نادر للفيتامين B3 

بقي هذا المركب مجهولا حتى عام ٢٠١٢ حيث بينت الدراسة المجراة في جامعة owa  ان العلاج اليومي بهذا الفيتامين المعجزة NR  بجرعة 200mg/kg  خلال ٧ ايام قبل العلاج الكيماوي المطبق في حال العلاج لسرطان الثدي والمبيض  ولمدة 24 ساعة بعد انتهاء جرعة الكيماوي تخفف الآلام العصبية الناتجة عن العلاج الكيماوي وقد وجد ان تاثيره المسكن للألم العصبي يستمر لمدة اسبوعين بعد نهاية العلاج.


من المعلوم ان العلاج الكيماوي في سياق علاج سرطان المبيض والثدي بمادة palitaxel يسبب الآلام عصبية شديدة لدى المريض المعالج من نوع وخز وحرق وشرارة كهربائية مزعجة جدا للمريض تدوم ٥ اسابيع بعد نهاية العلاج. و  تضطر الكادر الطبي بايقاف العلاج او مباعدة الجلسات ليستطيع المريض تحمل جلسات العلاج جميعا 

ولكن بتطبيق هذا الفيتامين المعجزة تبين ان العلاج اليومي به يؤمن ارتفاع النسبة المئوية 50% من مركب nicotinamide adenine dinucleotide الذي يسبب حماية للنورونات والأعصاب وتحسن نوعية الحياة لهولاء المرضى وتتيح تحمل العلاج الكيماوي حسب البروتوكول المطبق 


لماذا يسمى الفيتامين المعجزة او فيتامين الشباب 

لان هذا الفيتامين NR بعد عدة دراسات اجريت في لوزان بسويسرا يعمل على:

– تاثيرات خارقة على مستوى الاستقلاب 

– يحسن أكسدة. الحموض الدسمة ويحسن دخولها للعضلات 

– يخفف السترس 

– يحسن من تقبل الجسم للريجيم ناقص الحريرات 

– يحسن من اكسجة أنسجة الدماغ ويبعد خطر الزهايمر –

– له تاثيرات في تاخير شيخوخة الخلايا

– يعمل على محاربة الشيخوخة وخاصة المشاكل الاستقلابية المرتبطة بالعمر وخاصة الأمراض القلبية الوعاءية والكوليسترول


في دراسة اجريت للعلاج بمتلازمة cockayne أعطت نتايج جيدة جدا وخاصة الأمراض العصبية المرتبطة بالعمر وايضاً تبين ان هذا المركب العجايبي NE ينقص سمية البيتيد بيتا اميلوءيد الذي يطورمرض الزهايمر خلال دراسة اجريت على فئران تعرضوا لجرعات NR 


نظرا لان هذا المركب تم اكتشاف وجوده في الحليب والبيرة ونظرًا لندرة وجوده  حيث لم يتم تحديد الكمية الموجودة فيهما 


تبين ان أخذ هذا المركب بشكل صيدلاني بمعدل ١٢٥مغ مرتين باليوم  لمدة شهر يعطي الفوائد السابقة الذكر وأوضح الباحثين في جامعة لوزان انه في حال مضاعفة الجرعة ١٠ أضعاف الجرعة البدءية لم يلاحظ الباحثين اي تاثيرات سمية حسب الدراسة ولكن يبقى كل مريض هو حالة خاصة يجب ان يعالج بروية واهتمام  من قبل الطبيب المختص لضمان الحصول على الغاية المنشودة للعلاج. 


دكتورة منار مراد

أخصائية تسكين الالم والتخدير

المشفى الاوربي جورج بومبيدو

باريس

هل اعجبك الموضوع ؟ شجعنا على الاستمرار بكتابة تعليقك هنا بالأسفل