العلاقة بين التغذية والرياضة

العلاقة بين التغذية والرياضة

 

شبكة التغذويين العرب – أخصائية التغذية آلاء الفلاح


نعيش اليوم في عصر السرعة، فنتبارى على إنجاز الامور بأقصى سرعة وبأقصى وقت ممكن، فالكثيرون من الناس عندما يكسبون عددا كبيرا من الكيلوجرامات يلجأون الى نظام حمية عشوائي من شخص غير مختص بمجال التغذية أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي يجعلهم يخسرون وزنهم بسرعة ولكنهم سرعان ما يستعيدون هذه الخسارة بل وأحيانا يكسبون وزنا اضافيا.

بينما يفضل آخرون ارتياد النادي الرياضي ويتوقعون ان تكون التمارين الرياضية الطارئه العصا السحرية التي تمنحهم الوزن المثالي والقوام الرشيق بأقصى سرعه ممكنة ولكنهم غالبا ما يخيب ظنهم في الحصول على النتائج المتوقعه حتى وان وزنهم بدا يزداد.

المظهر الرشيق والنحيف مع نسبة دهون قليلة هي نتائج ثلاثون بالمائه من النشاط البدني و سبعون بالمائه من التغذية الصحيحة رغم أن الثلاثون بالمائة تبدو نسبة قليلة إلا أن أهمية النشاط البدني لا تزال مرتفعه حيث تشير الدراسات الى أن احتمال الحفاظ على وزن صحي لفترة زمنية أقل بكثير بدون ممارسة النشاط البدني.

يفضل ممارسة الرياضه مع الحمية الغذائية فهما أمران متلازمان ومتكاملان، ولما للرياضة أهمية كبيرة على صحة الجسم والوقاية من الامراض والمساعدة في الوصول للهدف المطلوب سواء نزول وزن او زيادة وزن او بناء العضلات او المحافظة على نمط حياة صحي.

من فوائد ممارسة التمارين الرياضية:

* تقوية عضلة القلب وبالتالي تحسين عمل جهاز الدوران والحماية من امراض القلب والتجلطات.

* تقوية العظام من خلال زيادة ترسيب المعادن وامتصاصها في العظام وخاصة الكالسيوم وتقليل الفراغات بين التشابكات العظمية وبالتالي زيادة كثافتها والابتعاد عن خطر الاصابة بهشاشة العظام.

* تعمل الرياضة على حرق السكريات والدهون الزائدة في الجسم وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد في الدم وبالتالي الابتعاد عن خطر الاصابة بالأمراض المزمنه و السمنه.

* اكتساب الانسان للمظهر والقوام المتناسق والمشدود التي لها أثر نفسي ايجابي.

* تقوية الكتلة العضلية وبالتالي الزيادة من معدل عمليات الايض في الجسم.

* تحفز انتاج إندورفينات بيتا، مادة طبيعية في الجسم تحسن المزاج وتعطي الشعور بالسرور والسعادة.

* تحسين عمل الجهاز الهضمي والبولي والعصبي والتنفسي بحيث تخلصهم من الامراض التي قد تضر بهذه الاجهزة.


توقيت ممارسة التمارين الرياضية

الكثير منا يتسائل عن أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية بحيث يكون الجسم أكثر استعداد لحرق السعرات الحرارية,, الاجابة في الواقع لا يوجد توقيت معين لممارسة التمارين الرياضيه يكون الجسم فيه مستعد لحرق الدهون والسعرات الحرارية افضل من توقيت آخر. لكن الامر الغاية في الاهمية هو توقيت ونوع الوجبة المتناولة قبل التمرين وبعده، حيث يجب تناول وجبة قبل ساعتين من التمرين تحتوي على نشويات وكمية معتدلة من البروتين والدهون ويفضل أن تكون النشويات كاملة حتى ترفع نسبة السكر بشكل تدريجي، و بعد ممارسة الرياضة يجب تناول الوجبة مباشرة، حيث يجب أن تحتوي على نشويات وبروتين وإذا كان الامر صعبا في تناول وجبة بعد الرياضة مباشرة يمكن تناول وجبة خفيفة وبعدها بساعه ونصف يمكن تناول وجبة تحتوي على النشويات والبروتين لتعويض الغلايكوجين (مخزون السكر في العضلات) والمحافظة على الكتلة العضلية.

 

شرب الماء خلال ممارسة التمارين الرياضية .. جيد ام سيئ ؟

يعتقد الكثيرون أن شرب الماء ممنوع أثناء ممارسة التمارين الرياضية، لكن الحقيقه هي أنه لا مانع من شرب رشفات من الماء ولكن ليس بكميات كبيرة عند الاحساس بالعطش. خلال ممارسة التمارين الرياضيه يفقد الجسم كمية لا بأس منها من الماء ليحاول تبريد نفسه لذا يجب شرب المياه بعد الانتهاء من التمرين لأن المياه ستساعد في الحفاظ على توازن السوائل في الجسم كما أنها ستساعد على استعادة المياه والصوديوم المفقود خلال التمرين.

 

هل اعجبك الموضوع ؟ شجعنا على الاستمرار بكتابة تعليقك هنا بالأسفل